افتتاح معرض التشكيلي المصري إبراهيم الطنبولي في "جودار"

تم نشره الخميس 14 آذار / مارس 2019 10:33 مساءً
افتتاح معرض التشكيلي المصري إبراهيم الطنبولي في "جودار"

المدينة نيوز :-  افتتح فنانون ومهتمون معرض الفنان التشكيلي المصري ابراهيم الطنبولي مساء امس الاربعاء في جاليري جودار بعمان.
واشتمل المعرض الذي يستمر 15 يوما، على 32 لوحة تشكيلية مختلفة الاحجام عكست مظاهر من الحياة الانسانية اليومية للمجتمع المصري واستخدم فيها التشكيلي الطنبولي تقنيات فنية مختلفة موظفا المواد الخام في لوحاته من "اكريليك على القماش" والوان الزيت ووسائط مختلطة في الفن المرئي ومنها الكولاج والتجميعات وغيرها.
وقالت الفنانة التشكيلية المعروفة تمام الاكحل لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، إن المعرض يقدم لوحات فنية جميلة ويتناول موضوعات معبرة، الا انها عبرت عن استغرابها للمبالغة في اضفاء المسحة التجريدية ومزجها مع التعبيرية في بعض اللوحات لدرجة الغموض كون الموضوعات التي يتناولها الفنان الطنبولي في لوحاته رائعة وتعكس مظاهر الحياة الشعبية في المجتمع المصري وتحمل في ثناياها البساطة وتجلب للمتلقي الراحة النفسية علاوة على سهولة ايصال الفكرة وما تحمله من مضامين.
من جهته قال التشكيلي الطنبولي لــ(بترا) ان معظم اعماله تصنف بوصفها تعبيرية - تجريدية، لافتا الى انه لا يختار المدرسة التي سيشتغل عليها ليقدم اعماله التشكيلية وانما يقدم ما تنتجه مشاعره من احاسيس تنعكس على اللوحة. وبين ان لوحات المعرض رغم انها تعبر عن المجتمع المصري الذي يعيش فيه الا انها تحمل في مضمونها انعكاسا انسانيا جمعيا.
وأوضح انه وظف تقنيات فنية مختلفة في اللوحات التي تكون احيانا كأنها شبه مكتملة ويستطيع هو تفسيرها ولا يقيد المتلقي بالتأويل بل يترك له مساحة واسعة من حرية التفسير والتأويل ما يستدعي المتلقي ان يكتشف في كل مرة ينظر اليها تفسيرا جديدا ومختلفا.
وبين انه غالبا ما يرسم في حالة نفسية مفعمة بالطاقة الايجابية ونتيجة ذلك تأتي الالوان مبهجة تنبض بالحياة والتفاؤل علاوة على انها تعبر عن الوان منطقة البحر المتوسط المميزة.
وقالت مسؤولة الجاليري الفنانة التشكيلية رائدة شاهين، إن المعرض يشكل تعاونا فريدا مع الفنان المصري الطنبولي الحائز على العديد من الجوائز العربية والعالمية التي تعكس نضوج وتميز تجاربه الفنية التشكيلية، لافتة إلى أن لوحات الفنان الطنبولي تشكل تجربة فريدة للتجارب التشكيلية المصرية والعربية، حيث تهيأت الظروف للفنان منذ نعومة أظافره أن يشتبك بصريا وجماليا وفكريا مع عالم الفن التشكيلي.
--(بترا)