بالفيديو : بني مصطفى توضح سبب رفضها الترشح لرئاسة لجنة المرأة في الاتحاد البرلماني العربي

تم نشره الخميس 07 آذار / مارس 2019 11:31 مساءً
بالفيديو  : بني مصطفى توضح سبب رفضها الترشح لرئاسة لجنة المرأة في الاتحاد البرلماني العربي
بني مصطفى توضح سبب رفضها الترشح لرئاسة لجنة المرأة

المدينة نيوز - بتول دانو تيكا - : أوضحت النائب المحامي وفاء بني مصطفى ملابسات رفضها لترشح موقع رئيسة لجنة المرأة في الاتحاد البرلماني العربي .

 ففي خضم طرح الاسماء المرشحة خلال اجتماع لجنة المرأة ابان انعقاد المؤتمر في عمان قبل ايام طرح اسم وفاء بني مصطفى كمرشحة رئاسة للجنة  من قبل الوفد الفلسطيني ، الا انها طلبت ترشيح الاردن بدلا عنها ، ومن ثم تنازلت للبحرين ، الأمر الذي احدث التباسا كيف ان بني مصطفى نائب اردني وتطلب ترشيح الأردن   ومن هنا جاء هذا التوضيح الذي خصت به المدينة نيوز حيث قالت :  إنني  دعيت بصفتي رئيسة ائتلاف البرلمانيات وهذا الإئتلاف لديه صفة مراقب لدى الاتحاد البرلماني العربي ونحن ندعى الى كافة المؤتمرات ويكون لنا الحق في تقديم كلمة بعد كلمات الوفود الرسمية ، وكما تعلمين فإن الإئتلاف  مكون من 18 دولة عربية ونحظى باستضافة كريمة من مجلس النواب الاردني ، فمقرنا المجلس كما هو معروف ،    ونعمل على نشر مشروع الاتفاقية  العربية لمناهضة العنف ضد المرأة، وقد حضرت اجتماع لجنة المرأة في الاتحاد البرلماني العربي  من منطلق اهتمامي بالنساء لانها المرة الأولى التي يطرح فيها    مشروع اتفاقية للنساء الواقعات  تحت الاحتلال والعنف السياسي واللجوء والنزوح وهذا جزء مهم مرتبط بالقضية الفلسطينة ، وقدة حضرت اجتماع اللجنة ولم يكن الوفد الفلسطيني يعلم انني مراقب فرشحني من منطلق دعمي الدائم للقضية الفلسطينية ، والاردن تنازلت طواعية لدولة البحرين ،  وبالمحصلة الاكثر اهمية لنا كائتلاف هو الشراكة مع لجنة  المرأة في الاتحاد البرلماني العربي ليساعدونا بتعميم نص الاتفاقية  على جميع البرلمانات  ونريد ان تكون لجنة المرأة منصة لمناقشة اكل قضايا المرأة العربية .

وبخصوص رأيها في نتائج المؤتمر وما رأيها في عنوانه لهذه الدورة وهو ان القدس عاصمة فلسطين الابدية  قالت بني مصطفى : كنت سعيدة جدا بالاصرار   الاردني والعربي على الثوابت الاساسية في القضية الفلسطينية وعلى قضايا الحل النهائي والتعويض وحق العودة ودعم وكالة الغوث ، فكل هذه المحاور مهمة جدا واهمها كان تأكيد رفض القرار الأمريكي بنقل   السفارة الى القدس ومخالفته للشرعية الدولية والتمسك  بحق الفلسطينيين في دولتهم وعاصمتها القدس :  " يمكن سمعتي الاشارة للقدس دون ان تحدد الشرقية او الغربية " وأنا فخورة في استضافة الاردن ارض الحشد والرباط وبترؤس الاردن للاتحاد البرلماني وسندافع عن قضايا الامة واهمها قضية القدس كما هو معروف عنا .

تاليا لقاء بني مصطفى :